@shutterstock

@shutterstock

تستخدم الحجارة في البناء بشكل متكرر و على صعيد كبير في المباني المنشأة، سواء في المملكة الأردنية الهاشمية او المملكة العربية السعودية كما في الخليج العربي و الشرق الأوسط، فالحجر له العديد من المميزات و الأهداف التي تشجع العديد لإستخدامه في البناء.

هذا فيعتبر إستخدام الحجر في البناء من الطرق القديمة جدا، نظرا لتواجده في أغلب المناطق من شرق آسيا و الى اوروبا و أمريكا، حيث تجد الحجارة الضخمة في البناء الروماني القديم و اليوناني في القصور و القلاع التاريخية، و التي لا يزال العديد منها يحافظ على هويته و شكله الخارجي، مما يدل على القوة و الصلابة و حسن الإنتقاء بإستخدام الحجارة كواجهة للبناء. و من هنا بعض من أنواع و مصادر الحجر المشهورة في الإستخدام:

مصادر الحجارة المستخدمة في البناء:

الصخور الإندفاعية و تقسم الى ثلاث أنواع:

  • الصخور النارية: وهي الصخور التي تنتج من باطن الأرض نتيجة تجمد او تبرد للصهارة الخارجة من باطن الأرض، و تقسم الصخور النارية الى أربعة أنواع مع أمثلة لكل نوع:
  • صخور نارية حمضية و من أشهر أنواعها (الجرانيت و الجرانوديوريت)
  • صخور نارية وسيطة و من أشهر أنواعها (السيانيت و الديوريت)
  • صخور نارية قاعدية و من أشهر أنواعها (البازلت و الجابرو)
  • صخور فوق قاعدية و من أشهر أنواعها (الدونيت و البريدوتيت)

  • الصخور الجوفية: و هي الصخور التي في باطن الأرض حيث يستخرج منها العديد من الصخور الأخرى، و تشكل نسبة 95% من الصخور البانية للقشرة الأرضية.

  • الصخور السطحية أو البركانية: و هي الصخور التي تعلو القشرة او من التي تتسرب مصهورة من قبل البراكين الى سطح الأرض، و من العوامل التي تتشكل منها:
  • إنخفاض الضغط السريع
  • تغيير تركيب الصخر
  • إرتفاع درجة حرارة الصخر

الصخور الرسوبية

و هي من الصخور المترابطة عضويا و من أشهر الامثلة عليها الجبس.

الصخور المتحولة

و هي من الصخور التي يشتهر استخدامها في العزل الحراري في البناء و من أشهر الأمثلة عليها الرخام، حيث يكثر إستخدامها في المسطحات الخارجية و الأرضيات الداخلية للمنازل، و منها العديد من الألوان و الأشكال.

ABOUT THE AUTHOR

Lamudi